منحت منظمة بعثة السلام والعلاقات الدبلوماسية التابعة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات... *****أخر الاخبار***** عمان - الاردن  أكد مدير الأمن العام الفريق الأول الركن توفيق حامد الطوالبة أن الجريمة التقليدية لم تعد... *****أخر الاخبار***** طالبت  وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور ، بضرورة مشاركة كل الجهات الحكومية ومنظماتالمجتمع... *****أخر الاخبار***** بيان توضيحي وتقرير فريق النزول الميداني حول قضية اختطاف واحتجاز محمدعبدة عبدالله الضبيبي:- تم النزول... *****أخر الاخبار***** بلاغ عاجل لوزير الداخلية الأخ اللواء عبدالقادر قحطان. وزيرالداخلية المحترم بعدالتحية تتقدم المؤسسة بهذا... *****أخر الاخبار***** اخبار السعيدة - صنعاء (اليمن) نجم الدين الحجي التاريخ : 11-12-2012 ثمنت المؤسسة الوطنية لمكافحة... *****أخر الاخبار***** رئيس الوزراء يفتتح أعمال المؤتمر الوطني الأول لحقوق الإنسان [09/ديسمبر/2012] صنعاء - سبأنت: افتتح رئيس مجلس... *****أخر الاخبار*****               اخبار السعيدة - بقلم - فؤاد الغفاري التاريخ : 08-12-2012 جاءت... *****أخر الاخبار***** تابعت المؤسسة وبقلق شديد قضية المواطنة رجاء الحكمي المحكوم عليها بالاعدام من قبل محكمة استئناف أب وذلك بسبب... *****أخر الاخبار***** صنعاء - عبدالعزيز الهياجم في اعتراف رسمي هو الأول من نوعه أعلنت الحكومة اليمنية عن تفشي ظاهرة تجارة الأعضاء... *****أخر الاخبار***** المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر تعبرعن انزعاجها الشديد من كل أطراف التسوية السياسية في اليمن... *****أخر الاخبار***** في ظل الاوضاع الامنية التي تعيشها اليمن بعدالثورة الشبابية الشعبية وتدهورالحالة الامنية في منطقة... *****أخر الاخبار***** تابعت المؤسسة الحملة الاعلامينة المزيفة والفاقدة للموضوعية والحقيقة ضدشخص الاستاذة القديرية حورية... *****أخر الاخبار***** صرح الأخ/ علي ناصر الجلعي/ رئيس المؤسسة للتهديدات المباشرة من شخص مجهول مفادها انه ان لم يبتعد عن متابعة... *****أخر الاخبار***** 16/6/1433 الموافق: 7/5/2012م :: تقرير الخارجية الأمريكية حول الاتجار بالبشر في اليمن فيما يلي ملخص تقرير الخارجية... *****أخر الاخبار***** الأخ / وزير الداخلية المحترم تحية وتقدير وبعد: الموضوع/ بلاغ بتعرض رئيس المؤسسة للتهديد تهنئكم المؤسسة... *****أخر الاخبار***** بقلم / أ. علي ناصر الجلعي ريئس المؤسسه الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر أنتهز ذكرى اليوم العالمي للمراة... *****أخر الاخبار***** تدعو المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشركل ابناء اليمن بمختلف الاطياف السياسية والاجتماعية الي ... *****أخر الاخبار***** اخبار السعيدة - ابو ظبي (الامارات) متابعات خاصه التاريخ : 18-12-2011 أوصت الورشة التدريبية الإقليمية حول... *****أخر الاخبار***** تدين المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وبشده ما تعرض له منتديات الإعلاميات اليمنيات موف من اقتحام... *****أخر الاخبار***** تتقدم المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر باحر التهاني والتبريكات الي الزميله الناشطه الحقوقية / توكل... *****أخر الاخبار***** بأعين دامعة وقلوب دامية وأنفس يعتصرها الألم شاهدنا بشاعات الجرائم البشعه التي ترتكب بحق ابناء اليمن و ما... *****أخر الاخبار***** تتقدم المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر   باسمى ايات التهاني  لابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج... *****أخر الاخبار***** المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تحذر من حدوث كارثة انسانية في اليمن بسبب نقص الخدمات الاساسية... *****أخر الاخبار***** قال تعالى ( من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناسجميعاً ) صدق الله... *****أخر الاخبار***** * الاستخدام والنقل والإخفاء والتسليم للأشخاص من خلال التهديد أو الاختطاف أو الخداع ،واستخدام القوة والتحايل... *****أخر الاخبار*****

مكتبة المرئيات

مجزره الجمعه في ساحة التغيير صنعاء المصدر مفتبس

أخبار المؤسسة

منحت منظمة بعثة السلام والعلاقات الدبلوماسية التابعة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان والتحكيم والدراسات السياسية والاستراتيجية الناشط اليمني علي ناصر الجلعي تعيينا فخريا "سفيرا للنوايا الحسنة" تقديرا لجهوده وإسهاماته في المجالات الحقوقية والإنسانية. وأوضحت المنظمة في بيان صحفي لها أنه تم منح الناشط الحقوقي اليمني ورئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب الاطفال تعيينا فخريا بصفته مستشارا للنوايا الحسنة والعلاقات الدبلوماسية ، تقديرا لجهوده وإسهاماته في المجالات البحثية والإنسانية.

 

عمان - الاردن 

أكد مدير الأمن العام الفريق الأول الركن توفيق حامد الطوالبة أن الجريمة التقليدية لم تعد موجودة, وأن أشكالا جديدة من الجريمة ظهرت بحيث تجاوزت الحدود 

الجغرافية والأنماط التقليدية, مما حتم التعامل معها في إطار من التعاون بين أجهزة الشرطة ومختلف الجهات المعنية بالتطبيق القانوني دوليا ومحليا للحد من

 

طالبت  وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور ، بضرورة مشاركة كل الجهات الحكومية ومنظماتالمجتمع المدنى فى ما يتعلق بمشروع قانون مكافحة الاتجار بالبشر.
ودعت حورية، خلال ترأسها اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، اليوم الإثنين، للنظر إلى الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والأمنية للقانون من خلال إشراك تلك الجهات فى النقاش حوله، لكى يتسنى الخروج بقانون سليم وبأقل قدر من الأخطاء.
وقالت إنها "ستشارك فريق اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر المكلَّف بمناقشة مشروع القانون فى كل الخطوات، كى يتم الانتهاء منه وتقديمه إلى مجلس الوزراء، تمهيدًا لإقراره فى البرلمان".

 

بيان توضيحي وتقرير فريق النزول الميداني حول قضية اختطاف واحتجاز محمدعبدة عبدالله الضبيبي:- تم النزول الميداني لقسم شرطة الحميري المحتجز فية الضحية محمد الضبيبي والذي تم انتقال رجال الشرطة لمنزل اللواء أحمد الضبيبي وتم نقل الضحية لقسم الشرطة حيث تم إبلاغ قسم الشرطة ان المذكور علية حكم قضائي وفارمن وجهه العدالة وقمنا بمقابلة المحتجز والذي كانت كالتالي انه تم الاتصال بة من اللواء أحمد الضبيبي للحضور الي منزلة لحل الخلاف الذي بينة وبين عائلية وعند وصولة المنزل طلب منة عمل تنازل عن الأرض حيث أفاد أنة في وقت سابق عمل توكيل وتراجع عن ذلك وعند رفضة تم احتجازه وأيداعة حبس في منزل اللواء الضبيبي وتقييدة بالسلاسل وعند سؤالة عن الحكم الذي صدر ضدة أفاد ان اللواء الضبيبي متسترعلية ويقوم بحمايتة من تنفيذ الحكم

 
بلاغ عاجل لوزير الداخلية الأخ اللواء عبدالقادر قحطان. وزيرالداخلية المحترم بعدالتحية تتقدم المؤسسة بهذا البلاغ العاجل لمعاليكم بأنة في تمام الساعة الواحدة ونصف ظهرا بعد صلاة الجمعة يومنا هذا تم رصد سيارة جيب فيبر تحمل لوحة معدنية رقم 53188/2بشارع كلية الشرطة أمام محلات الكوافي وعلي متنهاشباب تقوم بإجبار الفتيات علي صعود السيارة بالقوة ولم تكتفى بذلك بل تقوم بمطاردة سيارات الأجرة لتنزيل الفتيات بالقوة وهذة جريمة من جرائم الاتجاربالبشر وعلية نرجو اتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك وتقبلو خالص تحياتنا
 
رئيس الوزراء يفتتح أعمال المؤتمر الوطني الأول لحقوق الإنسان
[09/ديسمبر/2012] صنعاء - سبأنت:
افتتح رئيس مجلس الوزراء الاخ محمد سالم باسندوة اليوم بصنعاء اعمال المؤتمر الوطني الاول لحقوق الانسان تحت شعار " للجميع حق المشاركة في الحياة العامة"، احتفاء بالذكرى الاولى لتشكيل حكومة الوفاق الوطني والذكرى 64 لصدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان.

وفي افتتاح المؤتمر الذي تنظمه على مدى يومين وزارة حقوق الانسان القى الاخ رئيس مجلس الوزراء كلمة عبر في مستهلها عن سعادته بحضور هذا المؤتمر.. وقال" يشرفني ان احضر معكم اليوم هذه الفعالية التي تقام تدشينا للمؤتمر الوطني الاول لحقوق الانسان بمشاركة افواج من الناشطين من ابناء الوطن ومن شركائنا الاقليميين والدوليين المتحمسين لدعم جهودنا الهادفة الى صون وحماية حقوق الانسان التي تعرضت وللاسف الشديد للانتهاك".

وأضاف الاخ باسندوة " وأود ان انتهز هذه الفرصة لاؤكد لكم جميعا باننا عازمون بحق على التعاون مع كل الحريصين على الدفاع عن حقوق الانسان وانتم في مقدمتهم بالرغم من كل الصعوبات التي نواجهها وعلى راسها التحديات والعوائق المفتعلة التي يراد من ورائها ارباك هذه المرحلة الانتقالية التي نحن احوج ما نكون فيها الى الامن والاستقرار حتى نستطيع التفرغ كليا للبدء في بناء وطننا وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاهتمام بتلبية الاحتياجات الاساسية والانسانية للمواطنين".

 
اخبار السعيدة - صنعاء (اليمن) نجم الدين الحجي التاريخ : 11-12-2012
ثمنت المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر (NOFCHT) الجهود التي بذلتها حكومة الوفاق الوطني لتعزيز حقوق الانسان في اليمن والتي تمثلت في إقامة "المؤتمرالوطني الاول لحقوق الانسان" حيث اقيمت الورشة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر ضمن برنامج المؤتمرالوطني الاول لحقوق الانسان والذي ضل ملف الاتجاربالبشر من ضمن الملفات المحظورة في الحكومات السابقة والظاهرة كارثة بكل المقاييس، فالمشكلة قائمة والآثار تلقي بظلالها السلبية على المستقبل، خصوصا وأنه يترتب عليها آثار مدمرة للقيم الاجتماعية الفاضلة، وأعراض من شأنها أن تولد مشكلات تهدد الأمن الاجتماعي والأخلاقي للمجتمع.

واضافت المؤسسة في بلاغ صحفي لها: نثمن تثمينا عاليا دور حكومة الوفاق الوطني في هذا الملف ، حيث تمخضت جهودالمؤسسة و منظمات المجتمع المدني وناشطين في هذا المجال، إضافة إلى جهود معالي وزير حقوق الانسان الاستاذة حورية مشهور، وللمرة الأولى الى اعتراف الحكومة بوجود الاتجاربالبشر وفي جلسة رسمية وكذلك "اللجنة الوطنية الفنية لمكافحة الإتجار بالبشر" بقرارمن دولة رئيس مجلس الوزراء الاستاذ/ محمد سالم باسندوة , واعداد مسودة لمشروع قانون مكافحة الاتجاربالبشر من الجهات الحكومية المختصة اضافة الى اقامة الورشة الوطنية الاولى لمكافحة الاتجاربالبشروهذة الخطوات هي جزء من الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر التي تبنتها وزارة حقوق الانسان.

 

 

 

 

 

 

 

 

اخبار السعيدة - بقلم - فؤاد الغفاري التاريخ : 08-12-2012
جاءت زيارة الأمين العام للأمم المتحدة السيد/ بان كي مون، لبلادنا يوم الإثنين 19 نوفمبر 2012م، تحمل عدة رسائل أهمها المباركة لجهود التسوية السياسية التي مر عليها عام منذ 23 نوفمبر 2011م، والتي صاحبتها الكثير من التحديات والمعوقات في أعمال حكومة الوفاق، وخاصة أنها ورثت تركة مركبة ومثقلة بالأزمات وتراكمات وتداعيات موقوتة، وجاءت زيارة الأمين العام لتعطي دفعة للرعاية الدولية لكي لا يشوبها تردد في الدفع بالآمال الدولية والإقليمية مع الغايات الشعبية في بلادنا نحو تقديم نموذج في تعزيز الإستقرار والأمن والولاء الوطني وتطلع نحو عيش كريم.

 
تابعت المؤسسة وبقلق شديد قضية المواطنة رجاء الحكمي المحكوم عليها بالاعدام من قبل محكمة استئناف أب وذلك بسبب قيامها بالدفاع عن شرفها وعرضها وكرامتها
وفي حرمة منزلها إن هذا الحكم هو حكم ظالم وباطل وفاقد للمشروعية القانونية بسبب إختلال المنظومة التشريعية والقانونية لجهاز القضاء والذي ساهم النظام السابق في إحداث هذا الاختلال عبر تدخلة في شئون القضاء مما أحدث فجوة كبيرة في هذا الجهاز القضائي الذي هو
السلطة القضائية
 
صنعاء - عبدالعزيز الهياجم
في اعتراف رسمي هو الأول من نوعه أعلنت الحكومة اليمنية عن تفشي ظاهرة تجارة الأعضاء البشرية كظاهرة خطيرة، برزت بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة.

ولفت تقرير قدمه وزير الصحة والسكان اليمني، الدكتور أحمد العنسي، إلى الاجتماع الدوري للحكومة إلى قيام عصابات بتهريب يمنيين من داخل البلد إلى مصر لغرض المتاجرة بأعضائهم البشرية.

 
المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر تعبرعن انزعاجها الشديد من كل أطراف التسوية السياسية
في اليمن لتناسيهم قضية مهجري الجعاشن والتي كانت بمثابة الشرارة الاولى لانطلاق الثورة الشبابية
الشعبية حيث ظلت هذة القضية تشكل حدثا هاما في الساحة اليمنية والتي تبنت هذة القضية مجموعة
من الناشطين الحقوقيين وتمت اعتصامات واحتجاجات كبيرة في كل أنحاء اليمن وتسلق البعض في هذة
القضية وكانت النواة الاولى للثورة الشعبية والجميع يعرف ذلك حيث ظلت الاعتصامات امام رئاسة الوزراء
وامتدت الى امام البرلمان وتصاعدت وتيرة هذة الاحتجاجات الى ساحة التغيير
 
في ظل الاوضاع الامنية التي تعيشها اليمن بعدالثورة الشبابية الشعبية وتدهورالحالة الامنية في منطقة البحرالاحمروالقرن الافريقي نشأت العصابات الاجرامية المنظمة ومنهم مايسمي
القراصنة الصوماليين
 


تابعت المؤسسة الحملة الاعلامينة المزيفة والفاقدة للموضوعية والحقيقة ضدشخص الاستاذة القديرية حورية مشهور
وزيرحقوق الانسان والتي نشات بقيام دورالوزيرة والوزارة بدورها المناط بها في مجالات حقوق الانسان وترجمة ذلك
الى ارض الواقع بعكس ماكانت تقوم بة الوزارة في عهدالنظام السابق المخلوع حيث كانت الوزارة حلقة مفرغة فقط وكات دورها هوالدفاع والتفنييد

 
صرح الأخ/ علي ناصر الجلعي/ رئيس المؤسسة للتهديدات المباشرة من شخص مجهول مفادها انه ان لم يبتعد عن متابعة وكشف الجرائم المتعلقة بالاتجار بالبشر فانه سيعرض حياته للخطر ومهددا بأنه سيمسح برئيس المؤسسة الارض هو وأسرته ان اصر على مواصلة الانشطة التي تمارسها المؤسسةجاء هذا التهديد عقب متابعة الاخ رئيس المؤسسة لقضية احدى ضحايا الاتجار بالبشر التي تبنت المؤسسة متابعة قضيتها مؤخرا والكشف عمن يقف وراءها من خلال الابلاغ عنهم الى مكتب وزير الداخلية والتي كانت قد وصلت قضيتها الى احد الاقسام في امانة العاصمة وماقامت بة المؤسسة من أنشطة في مجال تخصصها منها نشرتقرير عبروسائل الاعلام المحلية والدولية عن تفشي جرائم الاتجاربالبشروتقريرعن تجارة الاعضاء البشرية عبرقناة mbc1والمؤسسة اذ تتقدم بهذا البلاغ فإنها بذلك تحمل وزارة الداخلية وأجهزتها المختلفة مسئولية ما قد يتعرض له رئيس المؤسسة من سوء كونها والأجهزة التابعة لها معنيون بحماية الوطن والمواطن اليمني.وفي هذا الخصوص تؤكد المؤسسة ورئيسها على مواصلة مسيرتها في حماية الانسان ايا كان وعدم خضوعها لاي تهديد ايا كان مصدره.والمؤسسة وهي تواصل مشوارها الانساني تؤكد ان جرائم الاتجاربالبشرتتمثل في1- الاتجار بالبشر لأغراض جنسية حيث يتم فرض ممارسة جنسية مقابل أجر بالقوة أو بالخداع أو بالإكراه ، أو أن يكون الشخص الذي أجبر على القيام بذلك النشاط لم يبلغ الثامنة عشر من العمر .
 
16/6/1433
الموافق:

7/5/2012م

:: تقرير الخارجية الأمريكية حول الاتجار بالبشر في اليمن

فيما يلي ملخص تقرير الخارجية الأمريكية حول الاتجار بالبشر في اليمن الذي صدر في 14 يونيو 2010م:
تُعد اليمن بلد مصدر، وإلى حدٍ أقل بكثير، بلد عبور ومقصد للنساء والأطفال الذين يتم تهريبهم للعمل والبغاء القسريين على وجه التحديد.
يهاجر الأطفال اليمنيون، وأغلبهم من البنين، عبر الحدود الشمالية مع المملكة العربية السعودية، إلى مدينتي صنعاء وعدن اليمنيتين - أو إلى حدٍ أقل- إلى سلطنة عمان، حيث يُجبرون على العمل وبصفةٍ أساسية كمتسولين، أو كخدم في البيوت وكذا العمل قسراً في المحلات الصغيرة.
يتعرض البعض من هؤلاء الأطفال للاستغلال الجنسي لأغراض تجارية من قبل المهربين وأفراد دوريات الحدود وغيرهم من المسؤولين الأمنيين وأرباب أعماهم خلال فترة عبورهم أو حال وصولهم إلى المملكة العربية السعودية. وتقّدر الحكومة والمنظمات غير الحكومية المحلية وجود مئات الآلاف من الأطفال المجبرين على العمل في اليمن.
ويشير تقرير حكومي غير مؤكد إلى أن نسبة الأطفال الذين يتم إجبارهم على العمل القسري في المملكة العربية السعودية قد قل خلال فترة كتابة هذا التقرير وذلك بسبب حملات التوعية والتعاون المشترك بين السلطات اليمنية والسعودية، وكذا اندلاع الحرب الأهلية في شمال اليمن.

 
الأخ / وزير الداخلية المحترم
تحية وتقدير وبعد:
الموضوع/ بلاغ بتعرض رئيس المؤسسة للتهديد
تهنئكم المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر بمناسبة اليوم العالمي للعمال وبالإشارة الى الموضوع اعلاه نود افادتكم بأن الأخ علي ناصر الجلعي/ رئيس المؤسسة قد تعرض للتهديدات المباشرة من شخص مجهول يوم السبت الساعة الثالثة عصراالموافق 5/5/2012م مفاده انه ان لم يبتعد عن متابعة وكشف الجرائم المتعلقة بالاتجار بالبشر فانه سيعرض حياته للخطر ومهددا بأنه سيمسح برئيس المؤسسة الارض هو وأسرته ان اصر على مواصلة الانشطة التي تمارسها المؤسسة
 
بقلم / أ. علي ناصر الجلعي
ريئس المؤسسه الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر
أنتهز ذكرى اليوم العالمي للمراة واود أن اعبر عن نظرة المجتمع اليمني للمراة فهناك نظرة قاصرة للمراة للاسف الجديد بالرغم أنها شريكة الرجل في كل مناحي الحياة فهي الام وهي المدرسة وهي كل شي جميل وساتطرق الى جرائم الاتجاربالبشرفي اليمن هذا المجتمع العظيم الذي للاسف تحولت المراة فية الى سلعة تباع وتشترى من بعض اصحاب النفوس المريضة والضعيفة لاشباع غرائزهم الجنسية وساتحدث  عن جرائم الاتجاربالبشر كون المراة عنصرا رئيسيا وتعد جرائم الاتجاربالبشر هي من الجرائم الدولية المنظمة وقداصدرت الامم المتحدة برتكوول لقمع ومعاقبة منفذي جرائم الاتجاربالبشروهي جريمة عابرة للحدود ويقصد بالاتجار بالبشر؛( وفقاً للأمم المتحدة؛ تجنيد أو نقل أو انتقال أو إيواء أو استقبال أفراد عن طريق التهديد أو استخدام القوة أو صور أخرى للإكراه أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال النفوذ أو استغلال نقاط الضعف أو منح أو تلقي الأموال أو الامتيازات للحصول على موافقة شخص له سلطة على شخص آخر بغرض الاستغلال، ويشمل الاستغلال كحد أدنى الدعارة أو صوراً أخرى للاستغلال الجنسي أو العمالة أو الخدمة القسرية أو العبودية أو الممارسات الشبيهة بها أو الأشغال الشاقة أو انتزاع الأعضاء. )كما أن الشرائع السماوية بمافيها ديننا الاسلامي الحنيف قدجرم هذة الجريمة وعقد بالدوحة قطرمؤتمرحوارالاديان الاسلام -المسيحية -اليهودية وصدرعن هذا المؤتمر تحريم وتجريم هذة الجريمة البشعة وبدات هذة الجريمة تنتشرفي اوساط المجتمع اليمني منذ مايقارب الخمس سنوات بشكل مخييف ما دفعتا لتاسيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشرفي 2/4/2009م وفقا لقانون الجمعيات والمؤسسات الاهلية رقم (1)الصادرعام 2001م وقمنا ببمارؤسة نشاطنا من اجل لفت انظارالحكومة والمجتمع لمحاربة هذة الجريمة التي انتشرت بسسب فساد النظام الحاكم الذي اباح كل شي وساهم في اجتثاث قيم المجتمع النبيلة مما ساعد على انتشارهذة الجريمة ومن اهم الاسباب الرئيسية لانتشارها هوعدم وجود قانون يجرم معاقبة ومنفذي جريمة الاتجاربالبشرعلما ان الدول المحيطة الخليج العربي والجزيرة العربية يوجد لديها قانون لمكافحة الاتجاربالبشربمافيها فلسطين المحتلة عدا اليمن مما جعل العصابات الدولية تكثف نشاطها في اليمن بسبب ماذكرتة سابقا وضلت الحكومة ترفض الاعتراف بوجود هذة الجريمة برغم التقاريرالدولية التي اتهمت اليمن بوجودهذة الجريمة لااعلم الاسباب لكني اجزم ان هناك متنفذين من صانعي القرارممتورطين في هذة الجرائم مما ادى الى عدم اعتراف الحكومة بهذة الجريمة وكذلك ممارسة ضغوطهم الكبيرة لعدم التسليط على هذة الجرائم اواصدارقانون يعاقب
 

تدعو المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشركل ابناء اليمن بمختلف الاطياف السياسية والاجتماعية الي المشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء 21فبراير2012م و التوجه إلى صناديق الاقتراع والذي يعتبرحق قانوني ودستوري أن الانتخابات الرئاسية المبكرة تأتي في ظل ظروف استثنائية تمثلت في الثورة الشبابية الشعبية التي طالبت بالتغيير نظرللاوضاع التي عاشتها اليمن وغياب الدستوروالقوانين والتشريعات التي تحمي حقوق الانسان ،وهو مايتوجب على جميع فئات الشعب أحزابا ومنظمات ومواطنين ان تلعب دورا أساسيا في بلورة هذا التوافق على الصعيد العملي والاستشعار بمسئولية حشد وحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية بغض النظر حول ما إذا كانت الانتخابات توافقية أو تنافسيةفهي صمام الامن والاستقراروبناء اليمن الجديد . وتحقيق اهداف ابناء اليمن في التغيير وبناء الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة , فان المؤسسة تحث جماهير شعبنا اليمني العظيم رجالا ونساء بضرورة المشاركة الحية والفاعلة في هذه الانتخابات وتسجيل الرقم الكبيرحيث لا يعتبر ذلك انتقالا سلميا للسلطة فحسب, وانما تمثل استفتاء يجسد رغبة اليمنيين في التغيير وانهاء النظام الاستبدادي الفردي وأنتصار الثورة الشعبية اليمنية وهي انتقال لمرحلة شرعية قانونية ولذلك فانه من الضرورة المشاركة في هذة الانتخابات كونة واجب وطني يحتم علينا المشاركة بفاعلية من اجل صنع مستقبل اليمن المنشود وبناء دولته المدنية الديمقراطية الحديثة التي تحمي وتحترم حقوق الانسان .

صادر عن المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر
في 12/2/2012م

 
اخبار السعيدة - ابو ظبي (الامارات) متابعات خاصه التاريخ : 18-12-2011

أوصت الورشة التدريبية الإقليمية حول المقاربة القائمة على حقوق الإنسان في مكافحة الاتجار بالبشر، في ختام أعمالها، بإنشاء آلية عربية وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر ، وتحديث وتطوير التشريعات الخاصة بهذا الشأن، وتضمن تحريم جميع أشكاله وأنواعه وتأمين وتوفير الحماية للضحايا ، داعية إلى تعميم وإبراز وثيقة أبوظبي للنظام الموحد لمكافحة الاتجار بالبشر.

 
تدين المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وبشده ما تعرض له منتديات
الإعلاميات اليمنيات موف من اقتحام ونهب لمحتوياته
صباح يوم السبت الموافق ٢٦/١١/٢٠١١.
نتج عنه خسائر ماديه بحسب البلاغ الذي تلقت المؤسسه نسخه منه تصل الي
ثلاثه ملايين ريال يمني
 

بأعين دامعة وقلوب دامية وأنفس يعتصرها الألم شاهدنا بشاعات الجرائم البشعه التي ترتكب بحق ابناء اليمن و ما ارتكب خلال الثلاثه الايام الماضيه والتي بدءت من يوم 18/9/2011م الى يومنا هذا في حق المسيرة السلمية لشباب وشابات ساحة التغيير بصنعاء و من أعمال إجرامية مشينة بحق أبناء الشعب و إزهاق لأرواح الشباب وسفك دمائهم الزكية أثناء مسيرتهم السلمية غير عابئين بالأرواح التي تزهق والدماء التي تسفك في خطوة هستيرية مريضة .

 

تتقدم المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر باحر التهاني والتبريكات الي الزميله الناشطه الحقوقية / توكل عبدالسلام كرمان بفوزها بجائزة نوبل للسلام

أول امرأة عربية تحظى بجائزة نوبل للسلام
وكما نزف هذه التهاني الي جميع ابناء وبنات اليمن على امتداد رقعته الجغرافيه ونهنئ ابناء الامه العربيه والاسلاميه بهذه الجائزة
ونشيد بجهود الاخت توكل التي تعد من الأمثلة الحية التي آمنت بالنضال السلمي من اجل الحقوق والحريات ،حيث ان الجائزة
تضيء على الدور الحيوي الذي تلعبه النساء في تقدم السلام والأمن والتنمية وحقوق الإنسان

 

تتقدم المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر   باسمى ايات التهاني  لابناء الشعب اليمني في الداخل والخارج وابناء الامة العربيه والاسلاميه  

 بمناسبه حلول شهر رمضان المبارك  وكل عام وانتم بخير .......... سألين المولى عزوجل ان يحفظ اليمن واهلها  ويجنبهم

كل مكروه.

 

 
المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تحذر من حدوث كارثة انسانية في اليمن بسبب نقص الخدمات الاساسية والمشتقات النفطية التي نتج عنها اختفاء السلع والموادالغذائية وارتفاع اسعارها وكذلك كارثة بيئية بسبب تكدس القمامة والمخلفات في الشوارع والاحياء وإخفاق الدوائرالحكومية المختصة في اداء مهامها وحسب التقارير الاقتصاديه حول وضع اليمن من حدوث أزمة غذائية حادة يمكن أن تتحول إلى كارثة إنسانية في اليمن جراء انقطاع المشتقات النفطية والكهرباء والمياة والارتفاع المخيف في أسعار السلع والخدمات.
 

* الاستخدام والنقل والإخفاء والتسليم للأشخاص من خلال التهديد أو الاختطاف أو الخداع ،واستخدام القوة والتحايل أو الإجبار أو من خلال إعطاء أو أخذ فوائد لاكتساب موافقة وقبول شخص يقوم بالسيطرة على شخص آخر بهدف الاستغلال الجنسي أو الإجبار على القيام بالعمل …
وهذا التعريف ساد إطلاقه على الاتجار بالبشر لاعتماده على النص القانوني لبروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالبشر وبخاصة النساء والأطفال المكمل لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة ..

 
قال تعالى ( من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس
جميعاً ) صدق الله العظيم
تتابع المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشرباهتمام بالغ التطورات
والمستجدات التي تشهدها اليمن وأخرها الجريمة البشعة والتي تعد من جرائم
الابادة الجماعية والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى
ولا زالت في تزايدمستمر حتى هذة اللحظة أن هذة الجريمة البشعة التي
ارتكبت اليوم في ساحة التغيير في العاصمة صنعاء قدهزت العالم اجمع كون
الضحايا مسالمين وعزل والتي أستهدفهم القناصة التي بثت صورهم عبرالقنوات
الفضائية حيث تم إستهداف الضحايا في الرأس والرقبة والصدركماوردت
الصورمن ميدان التغييروالتي تؤكد صحة ذلك ،وعلية فإننا في المؤسسة نحمل
السلطات الرسمية المسؤولية الكاملة لحدوث المجزرة البشعه على
المتظاهرين سلميا وزعزعه الأمن والسلم الاجتماعي فهم مسؤلين عن توفير
الامن والامان وحماية المعتصمين وما حدث يعتبر منعطف خطير جدا ومن
الجرائم الكبيرة وجرائم الابادة الجماعية الثابتة والتي قدثبتت بالصوت
والصورة
 

ألبوم الصور

استعراض الكل

المتواجدون حالياً

حاليا يتواجد 37 زوار  على الموقع

مدونة المؤسسة

أجرت صحيفة الراية القطرية حوارمطولا مع رئيس المؤسسة سلط فية الاضواء على مظاهرالاتجاربالبشر في اليمن
السبت, 20 نوفمبر 2010 21:06

الحكومة غائبة.. ولا تعاقب المتورطين في الاتجار بالبشر
رئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشرفي اليمن:

تهريب الأطفال والدعارة والزواج السياحي والرق.. ظواهر خطيرة باليمن

 

صنعاء- نبيل سيف الكميم: تتعدد الصعوبات والمشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها اليمن، فاليمن السعيد صار اليوم يرزح تحت وطأة مشكلاته المتزايدة يوما بعد اخر.. ولعل في جانب الصورة ما يشير إلى مشكلة الاتجار بالبشر هناك والتي تتعدد أشكالها وتتنوع مسمياتها.. وفي هذا الحوار يسلط الاستاذ علي ناصر الجلعي مؤسس ورئيس المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر ورئيس دائرة العلاقات العامة والاعلام بمجلس عام تنسيق منظمات المجتمع المدني في اليمن الضوء على خفايا مشكلات الاتجار بالبشر في اليمن وعن تفاصيل تتعلق بالتوجهات العربية والعالمية المتصلة بهذه القضية.

< بداية اسألك من هم ضحايا الاتجار بالبشر. !!

 

ــ عرف الاتجار بالبشر بانه: الاستخدام والنقل والاخفاء والتسليم للاشخاص من خلال التهديد أو الاختطاف أو الخداع واستخدام القوة والتحايل أو الاجبار أو من خلال اعطاء أو أخذ فوائد لاكتساب موافقة وقبول شخص يقوم بالسيطرة على شخص آخر بهدف الاستغلال الجنسي أو الاجبار على القيام بالعمل وهذا التعريف ساد اطلاقه على الاتجار بالبشر لاعتماده على النص القانوني لبروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالبشر وخاصة النساء والأطفال المكمل لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة وينقسم إلى قسمين هما :-

1- الاتجار بالبشر لأغراض جنسية حيث يتم فرض ممارسة جنسية مقابل أجر بالقوة أو بالخداع أو بالاكراه ويكون الشخص الذي أجبر على القيام بذلك النشاط لم يبلغ الثامنة عشرة من العمر.

2- تجنيد أو ايواء أو نقل أو توفير أو امتلاك البشر من أجل العمل أو الخدمة عن طريق القوة أو الخداع أو الاكراه بهدف الاخضاع لعبودية قسرية أو الاستغلال غير المشروع كضمان الدين أو الرق مضيفا إلى ان المستهدفين للاتجار بالبشر هم الأطفال والنساء والعمال.

< حدثني عن فكرة انشاء مؤسسة لمكافحة الاتجار بالبشر في اليمن؟
ــ فكرتها انطلقت من دوافع إنسانية ووطنية. فمشكلة الاتجار بالبشر تنشأ في البلدان التي تظهر فيها الصراعات السياسية واقتصادها ضعيف ونحن في اليمن ظروفنا معروفة وكذلك ما يحدث في الصومال له تأثير على اليمن وتكبد الاقتصاد اليمني خسائر كثيرة كونه البلد الوحيد المتبني للاجئين الصوماليين وعندما شاهدت الأطفال اليمنيين يتسولون في الشوارع وكذلك اللاجئين من الصومال ودول القرن الافريقي يضطرون تحت وطأة الحاجة إلى العمل في أي أعمال من أجل لقمة العيش،إلى جانب ما لاحظته وغيري من تغيرات كبيرة في السلوكيات والممارسات التي لم تكن معروفة في المجتمع اليمني إلى ماقبل سنوات والتي للاسف كان دافعها اقتصاديا بدرجة اساسية.. كل ذلك كان محفزا لاخراج فكرة تبني انشاء المؤسسة إلى الوجود وتحويلها من مجرد فكرة إلى حقيقة.

ظواهر وسلوكيات

< ماذا تعني بالممارسات والسلوكيات التي لم تكن معروفة في أوساط المجتمع اليمني؟
ــ فرضت الاوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية عاما بعد اخر على بعض شرائح المجتمع اليمني وخاصة تلك الفقيرة والمعدمة ان تلجأ إلى الحصول على المال باي طريقة كانت.. الامر الذي اوجد شبكات للدعارة بكل أسف، والى بروز ظاهرة الزواج السياحي وتهريب الأطفال للعمل في دول الجوار واستغلالهم في أعمال ومهن تحط من طفولتهم.

< هل هناك مشكلات حقيقية للاتجار بالبشر في اليمن؟
ــ هذه المشكلات موجودة وتتسع في تنوعها يوما بعد اخر.. فبعد ظاهرة تهريب الأطفال برزت ظاهرة الزواج السياحي وبعد ذلك جاءت ظاهرة المتاجرة بالاعضاء البشرية وقبلها اتساع الانشطة غير الاخلاقية واخيرا الكشف عن وجود الرق في بعض المناطق اليمنية وان هناك اتجارا بالبيع والشراء للبشر.

قضية حيوية

< ما هي المعالجات التي لديكم لمواجهة قضية الاتجار في البشر باليمن؟
ــ لدينا مشروع متكامل بحاجة إلى تمويل والذي يندرج في محورين المحور الاول يتضمن التوعية بمفهوم هذا المشكلة وتحديد صورها للمجتمع عبر الحملات والندوات التوعوية للضحايا وتثقيفهم بحقوقهم ومناصرتهم والتعريف بهذة الظاهرة والاثار والمخاطر المترتبة عليها والمحور الثاني تنموي وحماية للضحايا وهو عمل المشاريع الخيرية والتنموية وانشاء دار لايواء ضحايا الاتجار بالبشر واعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع ويهدف هذا المحور إلى معالجة المشكلة الاساسية وليس مكافحة الاتجار بالبشر لان المكافحة إذا كافحتها اليوم في مكان ما ستنتقل إلى مكان اخر وهذا لا يحل المشكلة.. نحن لدينا برامج تتمثل في عمل الدراسة للضحية ومعالجة الاسباب الرئيسية التي ادت إلى وقوعها ضحية للاتجار بها قد تكون مادية أو اجتماعية أو أو.. .. فهذا هو هدفنا والمحور الثالث هو التصدي للجريمة قبل وقوعها عن طريق العمل المتكامل مع الأجهزة الحكومية المعنية.


< هل تعتبر قضية الاتجار بالبشر حيوية من الناحية الشرعية والإسلامية؟
ــ نعم قضية حيوية وموقف الشريعة الإسلامية واضح جدا والدين الإسلامي هو من كرم البشر في قولة تعالى "ولقد كرمنا بني ادم" وتعتبر جريمة الاتجار بالبشر محرمة شرعا كونها تنتهك الكرامة الإنسانية وهي مرفوضة جملة وتفصيلا وبالنسبة لحيويتها فهي أصبحت قضية من قضايا العصر كونها تهدد السلم والأمان الاجتماعي وبدأت العصابات تستخدم التقنية الحديثة لتنفيذ مخططاتها الاجرامية ولا بد من مواجهتها بأقوى من التقنية التي يستخدمها المجرمون حتى نستطيع الحد منها.

سببها الفقر

< باعتقادكم ماهي اسباب تعدد وتنوع مظاهر الاتجار في البشر في اليمن ما هي خلفيتها؟
ــ كل مشاكل اليمن تنشأ بسبب عدم تطبيق النظام والقانون فإذا ماتم تطبيق النظام والقانون في كل مفاصل الدولة ومحاسبة من يقصر أو يتجاوز عملة اعتقد ان المشاكل في كل نواحي الحياة سوف تحد ومنها مشكلة الاتجار بالبشر.. ولعل العنصر الاقتصادي والمعيشي هو من أبرز الاسباب التي تدفع إلى تعدد وتنوع مشكلة الاتجار بالبشر في اليمن - يضاف إلى ذلك قلة الوعي التعليمي والديني.. وضعف الاداء الرقابي لأجهزة الدولة وضعف التشريع القانوني.

< ألا ترى ان هناك تضخيما متعمدا لمثل هذه القضايا؟
ــ لا ليس صحيحا ذلك.. هذه المشكلة موجودة.. وليس هناك تضخيم لها وربما ان الحديث حولها يدفع بالسلطات والأجهزة الحكومية إلى وضع نفسها امام مسئولية التصدي لهذه المشكلات ومعالجة اسبابها التي تدفع بها إلى الظهور.

< يعني ان مواجهة هذه المشكلات مقتصرة على الجانب الرسمي؟
ــ لا من قال ذلك.. لمؤسسات المجتمع المدني دورها في مواجهة قضية الاتجار بالبشر بمختلف اشكالها وانواعها.. ونحن في المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر لانستطيع أن نقوم باي دورمالم تتعاون معنا الجهات المختصة فإذا ما مكنتنا الدولة وسهلت لنا كل الاجراءات سنبذل جهود ونتائج طيبة ولن يتعاون معنا أي شخص اويزودنا باي معلومات مالم تكن لدينا موافقة رسمية.

< ما الذي تقصده بالموافقة الرسمية؟
ــ اقصد ان عدم قبول الأجهزة الحكومية المعنية بمشاركة أطراف اخرى لها في التصدي للمشكلات التي يعاني منها المجتمع وكذا عدم اعترافها بوجود هذه المشكلات يعد من بين أهم المعوقات التي تحد من نجاح أي توجه أو نشاط - حكوميا كان أو تطوعي - نحن في المؤسسة اليمنية لمكافحة الاتجار في البشر ومنذ اشهار تأسيسها في بداية شهر مارس 2009م واجهنا تعنت حكومي في منحنا الترخيص من وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بالرغم أننا قدمنا ملف متكامل وتم تأسيس المؤسسة بموجب قانون الجمعيات والمؤسسات الاهلية رقم (1) لعام 2001م.

< هل كان هناك مبرر لذلك التعنت؟
ــ لا.. بالتأكيد لايوجد مبررا لذلك فالمؤسسة اشهرت وتم تأسيسها بعد ان أنجزت اللجنة التحضيرية المكونة من 14 شخصا منهم تسعة من اساتذة الجامعات وباحثين وشخصيات اجتماعية من الذكور والاناث ويمثلون محافظات امانة العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات - ذمار- المحويت- لحج - ابين - اب - حضرموت - البيضاء مشروع النظامها الداخلي، ووفقا لذلك فقد تأسست بموجب قانون الجمعيات والمؤسسات رقم (1) لعام 2001م الذي منحها الحق في ان تكون حائزة على الصفة القانونية والرسمية.

رسالتنا إنسانية

< هنا أسألك عن أهداف مؤسسة مكافحة الاتجار بالبشر ما هي؟
ــ المؤسسة وهي تتحمل رسالة إنسانية تتلخص في مكافحة الاتجار بالبشر بكل أشكاله وأنواعه وصوره تسعى من خلال ذلك إلى الاسهام والعمل على مكافحة جميع استغلال البشر بصورة غير شرعية والمعاملات غير الإنسانية تجاه أي شخص كان ومكافحة تهريب الأطفال وتقديم الخدمات الإنسانية والخيرية لكل شرائح المجتمع مما يمنع استغلالهم فكريا اضافة الحفاظ على التماسك الاجتماعي داخل المجتمع ومحاربة الإرهاب والمناطقية والطائفية والعنصرية في أوساط المجتمع اليمني.
كما وضعت المؤسسة ضمن اهدافها الاساسية ممارسة كل وسائل التحفيز والضغط من أجل اصدار قانون مكافحة الاتجار بالبشر.. كما اننا معنيون بمحاربة استغلال واضطهاد المرأة في المجتمع وفقا للدستور والقوانين النافذة في اليمن.. وبالدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته العامة والخاصة أمام القضاء والنيابات وأجهزة الضبط وبرصد أي ظاهرة بالاتجار بالبشر وتقديم مرتكبيها للعدالة واطلاع الرأي العام عليها.

إلى جانب تدريب وتأهيل المحامين والإعلاميين وغيرهم لتطوير قدراتهم في مجال قضايا الاتجار بالبشر والتوعية بها ومكافحة ظاهرة أطفال الشوارع والعمل على رعايتهم وتأهيلهم علميا مما يمنع استغلالهم فكريا وأخلاقيا بالتنسيق مع المؤسسات الخيرية العاملة في هذا المجال وتوعية فئة الشباب - ذكورا واناثا - وبقية شرائح المجتمع بالأهداف والمبادئ والثوابت الوطنية وتثقيفهم بأهمية مكافحة الاتجار بالبشر.

< لتحقيق هذه الأهداف.. ما هي وسائلكم؟
ــ وسائلنا بايجاز هي وسائل العمل المدني التطوعي الذي تعتمده كل منظمات المجتمع المدني في العالم وتتلخص في الترافع أمام المحاكم والنيابات وأجهزة الضبط القضائي ضد المتورطين في اشكال الاتجار بالبشر وتسخير المحامين وذوي الخبرة القانونية المنتسبين إلى المؤسسة لتحقيق أهدافها وتقديم المساعدة القانونية وعقد الندوات والدورات التأهيلية والتوعوية وورش العمل التي توضح نشاطها في مكافحة الاتجاربالبشر وإصدار النشرات والمطبوعات ونشر التوعية عبر وسائل الإعلام بهذه القضايا في جوانبها وأشكالها المختلفة وذلك بالتعاون مع المؤسسات والجمعيات والنقابات المحلية والخارجية.
كما تتضمن وسائلنا إنشاء وحدة خاصة برصد ظاهرة الاتجار بالبشرواقامة المشاريع الخيرية والتنموية التي يستفيد منها من يقعون ضحايا لحالات الاتجار بالبشر.

نكشف أمراضنا

< هناك الكثيرون من يرون انكم من خلال هذه القضايا تنشرون الغسيل القذر لمجتمعكم؟
ــ تلك نظرة قاصرة واتهامات مسبقة، لاتستند إلى دليل ومردودة على اصحابها ومطلقيها.. والامر غيرذلك فنحن حين نبادر إلى الاسهام في الكشف عن الأمراض التي يعاني منها مجتمعنا وفي المبادرة إلى معالجة المشكلات التي تطبق بخناقها على مجتمعنا - مهما بدأت في اول الامر صغيرة، ننطلق من واجبنا الديني الإسلامي ومن حرصنا على قيمنا واخلاقنا العربية ومن التزامنا الإنساني.. أما ما يقال غير ذلك فهو مردود لاصحابه الذين يدفنون روؤسهم في الرمال.

< تلك الاتهامات تشير إلى التمويل الخارجي؟
ــ نحن في المؤسسة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر نعمل بشكل تطوعي وبجهود وامكانات مادية فردية وسبق ان نبهنا وحذرنا من توسع وتنامي ظاهرة الاتجار بالبشر، وذلك بعد ان رصدنا وقوع ما يقارب من 500 حالة إتجار واستغلال لآلاف الأطفال والنساء في البغاء داخل البلاد وخارجها.. ونبهنا إلى خطورة قيام عصابات بتهريب آلاف الأطفال اليمنيين الذي يتم عبر الحدود الدولية التي تربط اليمن بدول مجلس التعاون الخليجي حيث يتم تسخيرهم واستغلالهم في أعمال شاقة وأعمال جنسية أو التسول.

كما نبهنا إلى خطورة الاستغلال البشع لبعض السواح الاجانب - ومن دول الخليج تحديدا - لحالة الفقر الذي تعاني منه فئات واسعة من الاسر اليمنية في نشر ظاهرة الزواج السياحي وفي اغراء بعض الفتيات إلى امتهان مهنة الدعارة، والتي بكل أسف تتورط فيها فتيات لا تتجاوز أعمارهن 15 عاما يتم استغلالهن لتجارة الجنس في الفنادق والنوادي في صنعاء وعدن وتعز، فيما يتم تهريب آخريات إلى دول غنية مجاورة لليمن.

< يستند اولئك إلى تقارير أمريكية وأوروبية؟
< ليس ذلك سرا فقد اتهمت وزارة الخارجية الامريكية اليمن انها مصدر الاتجار بالأطفال والنساء داخليا وخارجيا لاغراض التسول والاستغلال الجنسي واعتبرت ان اليمن تعد وجهة ممكنة للنساء العراقيات ودول القرن الافريقي وان هناك مسؤولين نافذين كبار في الدولة وراء هذه التجاره.. وهذا الامر اعتبره استغلالا غير بري من قبل من يوجهون تلك الاتهامات لنشاط ومقاصد المؤسسات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والتي تقف في مواجهة ظاهرة الاتجار بالبشر في اليمن وغيرها من الدول العربية والإسلامية.

تهريب أطفال اليمن

< وماذا عن أول أسباب ظاهرة الاتجار بالبشر التي ظهرت في اليمن، وهنا اقصد - قضية تهريب الأطفال واستغلالهم؟
ــ من اسباب تنامي تهريب الأطفال هو عدم اعتراف السلطات اليمنية بوجود هذه الظاهرة وعدم وجود مؤسسة مجتمع مدني تحارب هذه الظاهرة واخفاق وزارة الشئون الاجتماعية في عملها ورفضها وضع شراكة لمنظمات المجتمع المدني في هذا الجانب . ونحن نصنف عمالة الأطفال وتهريبهم إلى الخارج مشكلة بحد ذاتها فمعظم الأطفال يضطرون للعمل في حرف ومهن وضيعة من أجل توفير ما يكفي من المال لاعالة اسرهم.

< يقتصر الامر على تهريب الأطفال.. فماذا عن استغلالهم في النزاعات المسلحة؟
ــ نحن ادنا واكدنا مسؤولية الجانب الحكومي والمتمردين الحوثيين في صعدة وكذا عناصر الحراك الجنوبي في الزج بالأطفال في الصراع السياسي والعسكري واعتبرنا ان ذلك يندرج تحت ظاهرة الاتجار بالبشر حيث ان القانون اليمني يحرم انخراط من هم دون 18 عاما في السلك العسكري.

< تحديدا كيف يمكن مواجهة هذه المشكلة والحد منها؟
ــ لن يتم ذلك إلا من خلال مواجهة هذه المشكلة ومعالجة مسبباتها وهي بحاجة إلى مشاريع تنموية تتبناها الدولة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية بحيث تفي الغرض من عمالة الأطفال وهو إعالة أسرهم وتوفير التعليم المجاني لهم وتعتبر من جرائم الاتجار بالبشر كونهم لم يبلغوا السن القانونية وهذا هو الحل الجذري لها. لأننا إذا اردنا حل أي مشكلة يجب معالجة اسبابها ومشكلة عمالة الأطفال في اليمن هو من أجل الانفاق على اسرهم واستمرارهم في التعليم فإذا ما قمنا هذة المشكلة وقضينا على اسبابها فإنها ستظل قائمة.

< تحديدا هل لديكم ارقام اواحصائيات عن مشكلة الاتجار بالأطفال؟
ــ احيلك إلى دراسة علمية وضعها الاستاذ الدكتور وخبير الاقتصاد والتنمية على الفقية حول تنامي مشكلة عمالة الأطفال في اليمن واستغلالهم في امتهان وظائف واعمال وضيعة وتسخيرهم في اعمال منهكة وغير ادمية وخاصة اولئك الأطفال الذي يتم تهريبهم إلى دول اخرى مجاورة لليمن حيث أوضحت الدراسة ان عدد الأطفال اليمنيين الذين تم تهريبهم لدولة مجاورة خلال أربع سنوات بلغ 51 الف طفل بتقارير رسمية والبعض افاد عن 39 ألفا وتقارير افادت انه يزيد عن (50) الف أما التقارير الدولية فإنها اشارت انها تزداد بمعدل 12%شهريا فيما وصل عدد الذين تم القبض عليهم إلى (39260 ) طفلا وطفلة وعدد من رحلوا عبر منفذ حرض الحدودي مع السعودية من الأطفال اليمنيين (9765) طفلا وطفلة خلال عام 2004م ونسبة النمو السنوية للأطفال المتاجربهم هي 1.4?.

وفي تقرير لمركز الطفولة في مديرية حرض افاد انه تم استقبال وايداع 976 طفلا ومن يتم القبض عليهم لايمثلون نسبة 20-30% من اجمالي الأطفال المهربين والفئات العمرية للأطفال تقع بين سن 16-12 سنة منهم 85%ذكور و15% اناث وفي تقرير رسمي كشف ان الأطفال الذين تم تهريبهم عام 2007م بلغ ( 622) وان من اسباب تنامي تهريب الأطفال هو عدم الاعتراف بوجود هذه الظاهرة وعدم وجود مؤسسة مجتمع مدني تحارب هذه الظاهرة واخفاق وزارة الشئون الاجتماعية في عملها ورفضها وضع شراكة لمنظمات المجتمع المدني في هذا الجانب.

دورنا محدود

< أنتم منظمة مدنية ما الذي عملتموه من أجل الحد من تهريب الأطفال اليمنيين إلى دول الجوار؟
ــ مشكلة تهريب الأطفال مشكلة كبيرة جدا وللاسف كل برامج الدولة والمؤسسات التي تنشأها لاتقوم بدورها الحقيقي بل تقوم بدور المدافع ولاتبحث في العمق الاستراتيجي الذي أنشئت من أجله لذلك تظل المشاكل في اليمن متفاقمة فمثلا نذهب لوزارة الشؤن الاجتماعية ولديها دوائر متخصصة وظيفتها الدفاع وتفنيد عدم وجود المشكلة لوسائل الاعلام ونحن حقيقة لم نقم بأي دورفي هذا الموضوع ماعدا اقامة الندوات التي تظهرهذة المشكلة كوننا في دراستنا التي قدمناها للجهات الحكومية اليمنية اقترحنا تشكيل غرفة عمليات مشتركة من وزارة الشؤون الاجتماعية والوزارات والجهات المختصة ومنظمات المجتمع المدني المختصة كمؤسستنا وانشاء فروع في المحافظات التي توجد فيها هذة الظاهرة ومهمتها رصد المعلومات حول تهريب الأطفال وشبكة من المختصين في المنافذ الحدودية وعمل دراسة وبحث اجتماعي للمناطق التي تنشأ فيها هذه المشكلة لنعرف الاسباب ومن خلال الدراسة والاستبيان نعمل الحلول الجذرية لهذه المشكلة.

< بالتالي كيف تنظرون إلى الاجراءات العقابية التي تتخذها السلطات اليمنية الحكومية ضد المتورطين في عمليات الاتجار بالبشر؟
ــ هناك ما يمكن ان نصفة بالضعف لدور السلطات والأجهزة الحكومية اليمنية في هذا الجانب، بل نعتبر ان هناك غيابا شبه كامل لوجود دور حقيقي وفعال للأجهزة الحكومية في مكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر.

< وماذا عن ملاحقة ومحاسبة المتورطين في ذلك؟
ــ الحكومة اليمنية حتى الان لم تقدم دليلا واحدا يثبت انها قد قطعت شوطا للامام في ملاحقة ومعاقبة المتورطين في قضايا الاتجار بالبشر.

منتدى الدوحة

< كمنظمة مجتمع مدني شاركتم في منتدى الدوحة التأسيسي لمكافحة الاتجار بالبشر؟
ــ نعم.. نحن لدينا نشاط مكثف وهو نشاط توعوي ونعقد ندوات نصف شهرية لمناقشة جوانب هذة المشكلة وقد انشأنا موقع على الانترنت وتلقينا دعوة من المؤسسة القطرية لمكافحة الاتجار بالبشر للمشاركة في المنتدى.

< منتدى الدوحة سلط الضوء اكثرعلى قضية الاتجار بالبشر من خلال اعلان (المبادرة العربية لبناء القدرات الوطنية لمكافحة الاتجاربالبشر)؟
ــ ذلك صحيح.. فقضية الاتجار بالبشر صارت اليوم مع تعدد انواعها واتساع وزيادة ضحاياها مشكلة عربية واقليمية وعالمية !!

وضعت الأسس

< التوصيات التي تضمنتها المبادرة العربية لمنتدى الدوحة .. هل ترى انها قابلة للتحقيق والتطبيق العملي.. !!

< اسمح لي هنا اولا أن اتوجه بالشكر الجزيل لدولة قطر ممثلة بحضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وصاحبة السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند راعية المبادرة ولولا رعايتها مانجح منتدى الدوحة.. وكلمة حق أن دولة قطر لديها رؤية كبيرة جدا تجاه تعزيز وحماية كرامة الإنسان وهوهدف استراتيجي وتسعى لتحقيقة على المستوى الدولي، وقطر مساحتها صغيرة ولكن أفعالها كبيرة جدا وتوجهها على الصعيد العربي قومي وعلى الصعيد الدولي إنساني بالدرجة الاولى.. وبالتاكيد ان التوصيات التي خرج بها المنتدى والتي تضمنت دعوة الدول العربية للمصادقة على اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والبروتوكولين الملحقين بها واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد وتعزيز التعاون الدولي الذي يكفل رصد هذه الظاهرة ومواجهتها وإنشاء مكاتب حكومية لمكافحة الاتجار بالبشر، وحث الدول العربية على الاسراع بمواءمة تشريعاتها الوطنية مع احكام الاتفاقيات الدولية ذات الصلة واصدار قانون خاص في الدول العربية التي لم تصدر قوانين لمكافحة الاتجار بالبشر مع الاستعانة بالقانونين الاسترشاديين الصادرين عن جامعة الدول العربية والامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي.

إلى جانب التوصية بانشاء منظمات المجتمع المدني المعنية بمكافحة الاتجار بالبشر في الدول العربية وكذا اقتراح ان يتم انشاء مكتب عربي موحد لمكافحة الاتجار بالبشر تحت مظلة الجامعة العربية وانشاء شبكة معلومات عربية تتضمن عدد ضحايا الاتجار بالبشر والمجرمين المتهمين في ارتكاب جرائم الاتجار بالبشر من أجل الحد من هذه الظاهرة.. اضافة إلى التوصية بوضع استراتيجية عربية اعلامية عربية لمكافحة الاتجار بالبشر تعتمد من جامعة الدول العربية وتقوم على معايير وقواعد اخلاقية وتحفظ التوازن بين حرية الاعلام ومقتضيات حماية المجتمع العربي من تاثيرات الاعلام السلبية وكذا التوصية واقتراح وضع خطة متكاملة لتأهيل واعادة تأهيل الكوادر البشرية العاملة في مجال مكافحة الاتجار بالبشر في الدول العربية والتأكيد على وجوب تفعيل دور منظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان في المنطقة العربية للقيام بدور الشريك في تعميق ثقافة المجتمع العربي وزيادة وعية بخطورةهظاهرة الاتجار بالبشر.. وهذه كلها توصيات ومقترحات لامست جوهر مشكلة قضية الاتجار بالبشر في الدول العربية.. وبالتالي فإن تلك التوصيات قد وضعت الاسس القوية لكيفية مواجهة هذه القضية وحددت السبل والمعالجات اللازمة لها.

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_counterاليوم70
mod_vvisit_counterالامس118
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع70
mod_vvisit_counterهذا الشهر3460
mod_vvisit_counterمجموع الزيارات261888

عنوان المؤسسة

الجمهورية اليمنة - صنعاء
الحي السياسي
تلفون: 771070615-967+
info@alnasser-ye.org